كيف تتناول الأدوية في أيام الصيام؟

اذهب الى الأسفل

كيف تتناول الأدوية في أيام الصيام؟

مُساهمة  Admin في الأربعاء يوليو 06, 2011 11:10 am

يتساءل المرضى عن كيفية تناول أدويتهم في رمضان وخاصة الذين اعتادوا على أخذ أدويتهم في النهار. كما يتساءل البعض عن الاحتياطات الواجب أخذها في الشهر الكريم.

أكثر الأمراض الصدرية شيوعا هي الربو أو حساسية الصدر وحساسية الأنف والجيوب الأنفية. وعلاج هذه الأمراض في أساسه يتكون من البخاخات وفي بعض الأحيان بعض الأقراص. وبخاخات الربو تتكون في الأساس من نوعين، النوع الأول موسعات الشعب أو ما يعرف أيضا بالأدوية المسعفة ومنها بخاخ الفينتولين وتؤخذ عند اللزوم أو عند إحساس المريض بضيق في التنفس, والنوع الثاني الأدوية الواقية وتؤخذ عادة بانتظام مرتين أو مرة في اليوم حسب وصفة الطبيب. لذلك نجد أن صيام رمضان لا يشكل أي معضلة لغالبية مرضى الربو حيث يمكنهم تناول البخاخ الواقي عند السحور وعند الإفطار. أما البخاخ المسعف فعلى المريض تناوله في أي وقت احتاج إليه حتى لو كان في نهار رمضان لأن تناوله ضروري في حال وجود الأعراض ( و هناك فتوى بإجماع المجلس العلمي المغربي على أن بخاخ الفينتولين لا يفطر الصائم). بالنسبة للمرضى الذين يتناولون حبوب كحبة السنجيولير أو الكلاريتين فينصح بتناولها قبل وقت نومهم بالليل. وما سبق ينطبق على المرضى المصابين بحساسية الجيوب الأنفية. قد تكون الحالة شديدة عند بعض مرضى الربو ويحتاجون للبخاخ الواقي أكثر من مرتين في اليوم. لهذه الفئة من المرضى، فينصح بعدم تغيير نظام تناول الدواء حتى يراجعوا أطباءهم. ويجب التنبيه هنا أن البخار الذي يتناوله بعض المرضى في البيت هو مادة الفينتولين الموسعة للشعب وينطبق عليه ما ينطبق على بخاخ الفينتولين الموسع للشعب. وعلى مريض الربو تجنب الإجهاد بقدر الإمكان خلال الصوم لأن الجهد و الجفاف قد يزيدان من أعراض المرض لذلك يجب الابتعاد عن الأماكن الحارة التي قد تؤدي للجفاف. ويتساءل بعض المرضى الذين يستخدمون الأكسجين في البيت عن الصوم فهؤلاء المرضى عليهم أن يستمروا في استخدام الأكسجين كما وصف لهم وأن يحرصوا على وضع مرطب المياه مع الأكسجين لتجنب الجفاف أما قدرتهم على الصيام من عدمها فهذا الأمر عليهم نقاشه مع أطبائهم. ويجدر التنبيه هنا أن بعض المرضى يتنقلون خارج المنزل وهم يستخدمون الأكسجين المسال المعبأ في قوارير أو الاسطوانات. في حال أراد هؤلاء المرضى الصلاة في المسجد خلال الشهر الكريم وبالذات صلاة التراويح يجب تنبيههم لأخذ الحيطة الكاملة من استخدام البخور (العود) لأنه يمكن أن يتسبب في أزمة. وفي السياق نفسه يجب تدكير مرضى الربو باستخدام البخاخ الموسع للشعب قبل الذهاب إلى المسجد إذا كان المسجد يبخر, لأن البخور يسبب ضيقا في الشعب الهوائية لدى بعض مرضى الربو.

الشهر الكريم فرصة ذهبية لكل المدخنين للإقلاع عن عادة التدخين فمن فوت فرصة شهر رمضان فإن فرص ترك التدخين في الأشهر التالية ستكون بدون شك أقل.

Admin
Admin

المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 04/07/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://za3bol.forummaroc.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى